التسويق والعلاقات العامة

التسويق والعلاقات العامة

التسويق والعلاقات العامة وما الفرق بينهما ؟

يجد البعض صعوبة في التفرقة بين التسويق والعلاقات العامة، ربما بسبب التقارب – الشائع نوعًا ما – في مهام كلًا منهما، أو بسبب وضعهما في مقارنات حول الأكثر أهمية أو الأعلى فائدة للأعمال، و على الرغم من ذلك أن كلًا منهما له دور مختلف تمامًا عن الآخر، حتى أنهما يُكملان بعضهما البعض، ولا يوجد تعارض بينهما من الأساس

و سنتحدث معك في هذه المقالة عن الفرق بين “التسويق والعلاقات العامة” ، والرابط بينهما. و لنساعدك على معرفة ما الذي يمكن أن يقدم كلًا منهما لأعمالك.

ما المقصود بالتسويق:

يعتبر مجموعة من الأنشطة والعمليات التي تهدف إلى اكتشاف رغبات العميل (المستهلك)، ويعمل على إيجاد أفكار لتطوير المنتجات والخدمات المقدمة من الشركة من أجل إشباع رغبات المستهلكين، و لتحقيق الفوائد المالية للشركة على المدى القصير.

البعض يعرف التسويق على أنه فن البيع، ولكن المبيعات تعتبر جزء من العملية.

ومن منظور اجتماعي، يعتبر التسويق حلقة وصل بين الاحتياجات المادية للمجتمع وبين استجابته للأنماط الاقتصادية عن طريق توفير منتج أو خدمة للعملاء.

ما المقصود بالعلاقات العامة:

تعتبر العلاقات العامة من المصطلحات الحديثة، التي استخدمت من أجل التعبير عن شتى الخدمات التي تستهدف الاتصال بالجمهور وتقوية الروابط بين المؤسسة وجماهيرها

لذلك عرفها “المعجم الإعلامي” على أنها: “الجهود الإدارية المخططة والمستمرة الهادفة والموجهة لبناء علاقات سليمة ومجدية قائمة على أساس التفاعل والإقناع والاتصال المتبادل بين المؤسسة وجماهيرها لتحقيق أهداف مصالح الأطراف المعنية، و لتحقيق الانسجام الاجتماعي والبيئي بينهما عن طريق النشاط الداخلي القائم على النقد الذاتي لتصحيح الأوضاع، والنشاط الخارجي الذي يستغل جميع وسائل النشر المتاحة لنشر الحقائق والمعلومات والأفكار وشرحها وتفسيرها، وتطبيق كافة الأساليب المؤدية لذلك بواسطة أفراد مؤهلين لممارسة أنشطتها المختلفة.”

ولقد تزايدت أهمية العلاقات العامة مع تزايد الوعي من جانب جماهير الرأي العام و انتشار التعليم والثقافة بين كافة أفراد المجتمع، لذلك أدى إلى تزايد الوعي لديهم. وتكمن أهمية العلاقات العامة في بناء جسور من الثقة والتفاهم بين المنظمة وجماهيرها من أجل شرح وايضاح أبعاد القرارات السياسية التي تتخذها بخصوص المنتجات التي ستقوم بتقديمها للجماهير.

 

كلًا من التسويق والعلاقات العامة يعدان نشاطان أساسيان في المنظمات ولكن للتفصيل و التفريق بينهما نوضح أهميتهما كالتالي :

اهمية التسويق :

– ينمي الاقتصاد في العالم و يوفر وظائف في كافة المجالات

-يتيح القدرة لإجراء تغيير على سياسات الشركة،  وتعديل استراتيجيتها وفقاً للتغيرات التي تطرأ بمرور الزمن

-يجذب عملاء جدد

-يحفظ التسويق سمعة الشركات في السوق

-عن طريق التسويق يتم عرض معلومات حول الشركة للمستهلكين، مثل: عنوان الشركة، والمنتجات والأسعار، وبيانات التواصل. 

-يتوقع رغبات الزبائن والعملاء ويقوم بدراستها وإدارتها

 

أهمية العلاقات العامة :

-تحقق العلاقات العامة لجمهور الهيئات الداخلي خدمات إنسانية متنوعة، بما يعود عليهم بالنفع

– تغرس المسؤولية الاجتماعية بين الجماهير

– توضح بحوث العلاقات العامة للمؤسسات الاتجاهات الحقيقية للجماهير، وكذلك رغباتهم واحتياجاتهم

– تكسب ثقة الموردين والوسطاء والوكلاء والعملاء والمستهلكين والمساهمين والدوائر الحكومية في المنظمة، فهي تربط بين المصلحة العامة والمصلحة الخاصة

– تهيئ الرأي العام لتقبل أفكار وأراء جديدة

 

ما هي أهداف كلًا من التسويق والعلاقات العامة ؟

أهداف التسويق :

تحقيق الربح

-النمو

-البقاء في السوق

-تعزيز الوعي بالعلامة التجارية

– تحقيق سمعة الكترونية واسعة

– الحصول على عملاء

– زيادة معدل التفاعل

– بناء قاعدة جمهور واسع

أهداف العلاقات العامة :

-التعرف على وجهات نظر الجماهير

-مد المؤسسة بكافة التطورات التي تحدث في الرأي العام

– تعزيز مكانة المنظمة في أذهان الجمهور وحماية المنظمة من الاشاعات الضارة

– كسب ثقة العاملين في المنظمة والارتقاء بالمستوى الثقافي و الاجتماعي لهم ورفع روحهم المعنوية

– رسم صورة ايجابية عن المنظمة لدى المجتمع

 

خصائص التسويق :

التسويق عملية متجددة ومتطورة

التسويق يخلق القدرة على المنافسة

-يركز التسويق على الناس و احتياجاتهم

خصائص العلاقات العامة:

-نشاط أساسي في المنظمة

-نشاط مخطط مرسوم لإحداث تأثير مرغوب في وقت محدد وبأسلوب معين

-شاملة, فنشاطها لا يقتصر على ميدان دون آخر، بل يمتد ليشمل كافة

الميادين السياسية والاقتصادية، وكافة المؤسسات بأشكالها وأنواعها

 

لمعرفة ماهو دور المسوق وموظف العلاقات العامة في الشركة عليك معرفة مانوع الأنشطة التي يقومون بها وهي كالتالي :

أنشطة التسويق :

1- تحديد العملاء المستهدفين

2- دراسة الخصائص والسلوكيات العملاء المحتملين

3-توفير المعلومات لتوجيه جهود الشركة لإنتاج الخدمات والسلع التي تلبي احتياجات العملاء بأفضل جودة وفي أسرع وقت لقطاع السوق المستهدف

4-توجيه الشركة نحو الترويج للمنتجات

5-تطوير قدرات مندوبي المبيعات لاستخدام الطرق والأساليب التي تساعد على اقناع الزبون وحثه على شراء السلعة

6-توجيه المؤسسات لتحديد طرق لقياس مدى رضا العملاء

7- وضع سياسات تسعيرية مناسبة

أنشطة العلاقات العامة :

1-الأشراف على البرامج التي تقوم بها المؤسسة في الإذاعة والتلفزيون.

2- تنظيم الرحلات والجولات وتسهيل الزيارات.

3-حضور اجتماع مجلس إدارة المؤسسة، وكذلك اجتماع أقسام الإنتاج والتوزيع والتسويق والمبيعات وغيرها من الأقسام التنفيذية.

4-حضور مؤتمرات البيع والتوزيع.

5-تمثيل المؤسسة في اجتماعات االتحادات التجارية.

6- إجراء بحوث مسح الرأي العام.

7-المشاركة في الافتتاحية الرسمية لمشروعات المؤسسة.

8- الترتيب لزيارة الشخصيات الأجنبية الهامة للمؤسسة.

 

كيف يبدو العمل في إدارة التسويق والعلاقات العامة؟

العمل في إدارة التسويق:

عادةً ما يُنظر إلى المزيج التسويقي من حيث العناصر الأربعة (المنتج والسعر والمكان والترويج) ولكن في هذا العصر الرقمي الحديث، تتجاوز استراتيجية التسويق مكالمات المبيعات وإعلانات المجلات.

تستخدم أقسام التسويق اليوم استراتيجيات جديدة ومُبتكرة للوصول إلى المستهلكين، وغالبًا ما تكون مسؤولة عن أنشطة مثل إدارة التسويق الرقمي والتسويق عبر المؤثرين والتسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

يمكن أن تتضمن استراتيجية وأنشطة التسويق الخاصة بالشركة ما يلي:

  • التسويق المُباشر
  • حملات البريد الإلكتروني الخاصة بالمبيعات
  • إدارة التسويق الرقمي
  • التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي
  • المعارض التجارية
  • الإعلانات
  • التسويق عبر المؤثرين

العمل في إدارة العلاقات العامة:

على عكس التسويق، تعتمد العلاقات العامة على وسائل الإعلام المُكتسبة (التفكير في القصص الإخبارية) وليس الوسائط المدفوعة (التفكير في الإعلانات) لتعزيز وبناء صورة الشركة.

مع تقنيات الاتصال الحالية يستخدم محترفي العلاقات العامة مزيجًا من الاستراتيجيات التقليدية والرقمية للتواصل مع الجماهير والمؤثرين الرئيسيين من أجل تعزيز صورة الشركة.

يمكن أن تتضمن استراتيجية وأنشطة العلاقات العامة بالشركة ما يلي:

  • الدعاية
  • العلاقات الاعلامية
  • اتصالات الأزمات
  • استراتيجيات وسائل التواصل الاجتماعي
  • الندوات
  • الإعلام الاجتماعي
  • الاتصالات الداخلية
  • الأحداث والفعاليات

 

تلخيصًا لما سبق:

 يخلط الكثيرٌ من الناس بين التسويق والعلاقات العامة. فعلى الرغم من وجود أوجه تشابه بينهما، إلا أن هناك أيضًا اختلافات رئيسية.

ربما يكون أهم فرق بينهما هو التركيز الأساسي لكل منهما، في حين أنَّ العلاقات العامة تُركز على تنمية العلاقات بين المنظمة أو الأفراد والجمهور بغرض تحسين صورة الشركة في السوق ولدى العملاء. لذلك ستجد التسويق يُركز على الترويج للمنتجات والخدمات لزيادة الوعي بالعلامة التجارية وتحسين الإيرادات.

و في الواقع لا يوجد أي تعارض بين مهام كلًا منهما؛ لأن الأهداف الرئيسية -بيع المنتجات وجعل الناس يحبون الشركة -متشابكة للغاية.

إذا كنت تبحث عن شريك لمساعدتك في التسويق لأعمالك، اطلع على خدماتنا نحن نلتزم بالعمل بشغف وابتكار لمساعدة شركائنا على تحقيق النجاح.